free web site hit counter صحيفة الصنارة الاردنية | الامن يتعامل مع حادثة ابتزاز وتهديد زوجة اردنية مقيمة في السعودية صحيفة الصنارة الاردنية

الامن يتعامل مع حادثة ابتزاز وتهديد زوجة اردنية مقيمة في السعودية

img
لامن يتعامل مع حادثة ابتزاز وتهديد زوجة اردنية مقيمة في السعوديةلا أمان لعلاقة بريئة ولا استمرار لتواصل خارج الاطار الطبيعي

الامن يتعامل مع حادثة ابتزاز وتهديد زوجة اردنية مقيمة في السعودية

الصنارة – أصبحت العلاقات بين الشباب والشابات في مقتبل العمر طريقا رئيسيا يؤدي بهن الى مستنقع الرزيلة مستقبلا من خلال ابتزاز الفتيات لاجبارهن على الخيانة الزوجية مستقبلا حتى لو تابت الزوجة وامتنعت عن الانحراف غالبا ما تتعرض الى الابتزاز من قبل شريكها الذي اقامت معه علافة بريئة او محرمة في وقت سابق ويكون الابتزاز من خلال توثيق حوارات عبر وسائل التواصل الاجتماعي او صور او محادثات او مقاطع فيديو يمتلكها المجرم المبتز خصوصا انه على علم أن تلك المرأة خرجت عن المألوف و ان هذا الخروج يضعها رهن اشارته و يفترض ان تكون جارية لتنفيذ طلباته و أوامره , لهذا غالبية الزوجات اللواتي اقاما علاقات سابقة لا بد وان يتعرضن الى ابتزاز في وقت من الأوقات , فلا أمان لعلاقة بريئة يرفضها المجتمع او غير شرعية ولا استمرار للتواصل خارج الاطار الطبيعي .
قصة هذا العدد دارت احداثها في ثلاث بلدان عربية الاردن والسعودية والضفة الغربية حيث تعاملت عناصر امنية اردنية مختصة مؤخرا مع حادثة ابتزاز دولية لانقاذ اسرة سيدة اردنية مقيمة في السعودية كانت الزوجة قد ارتبطت قبل سنوات بعلاقة عاطفية مع احد الشباب الاردنيين لتتعرض بعد زواجها لابتزاز شاب دمر زواجها الاول بعدما اجبرها على الخيانة الزوحية لينتهي امرها بالطلاق من زوجها الاول .
اعلنت توبتها وتزوجت من آخر لتبدأ حياة زوجية جديدة مبينية على الدين والخلق بعدما انجبت منه عدة اطفال دون ان تدري بان الشاب الذي اقامت معه تلك العلاقات قام بتصويرها عدة مرات وفي اوضاع حميمة لتبدأ حالة من المعاناة اثر ابتزازاها المتكرر وارغامها على خيانة زوجها الثاني ومطالبتها بمبلغا ماليا كل فترة لا يقل عن 2000 ريال كانت تدفعه من اجل المحافظة على اسرتها وعائلتها .
لم تنتهي معاناتها عند دفع المبلغ بعد أن زادت اطماع الشاب واصبح يطالبها بمبالع لا تستطيع تامينها له وهو يصر عليها بان تسرق زوجها ويهددها بالفضيحة ان لم تمتثل لاوامره.

استعانت الزوجة باحدى زميلاتها في العمل واخبرتها بهذه المعاناة فصحبتها الى هيئة الامر بالمعروف لانهاء معاناتها وبعد كمين محكم ضبط الشاب متلبسا بالجريمة وبحوزته ادوات التهديدات على هاتفه الخلوي فاحيل الى القضاء الذي حكم بسجنه وجلده لكن بعد خروجة من السجن عاود ابتزازها من جديد لتقرر المحكمة تسفيره ومنعه من دخول الاراضي السعودية .

تصاعدت معاناة السيدة بعد سفره خارج السعودية وتابع تهديداته لها من الاردن حيث كان يعمل في مقهى انترنت وهو ما اتاح له مواصلة تهديدها طيلة ساعات النهار .
بعد عدة محاولات استطاعت السيدة ان تشرح قصتها لاحد المسؤولين الاردنيين وحددت له اسم الشاب ورقم الهاتف والواتس اب فقامت الاجهزة الامنية بانهاء معاناتها فترة من الوقت ومنعت الشاب باساليبها الخاصة من مواصلة تهديداته لها أو ابتزازها لكن ما لم يكن بالحسبان بان الشاب توجه الى الضفة الغربية وتابع تهديداته لها من احدى المدن الذي قرر الاقامة فيها.
الصنارة علمت بان الشاب ارسل ما قام بتصويره لزوجها مطالبا مبلغا من المال اذا اراد الزوج الاحتفاظ بزوجته مهددا بنشر تلك التسجيلات على الانترنت بحال لم يتلق اي اجابة من الزوج خلال فترة محددة .
ولا نعلم ما هو القرار الذي اتخذه الزوج لكننا ننشرها لتكون عبرة لكثير من الحالات التي دمرت حياة عدد كبير من الزوجات بسبب علاقات سابقة لم يكن يدركن مدى خطورتها عليهن مستقبلا .

الكاتب فريق موقع صنارة

فريق موقع صنارة

مجموعة كتاب يشكلون جزء من فريق صحيفة الصنارة الاسبوعية يهتمون بالاخبار والسياسية والرياضة والاقتصاد.

مواضيع متعلقة

اترك رداً