free web site hit counter صحيفة الصنارة الاردنية | انخفاض اسعار 45 سلعة غذائية وارتفاع اسعار 11 سلعة صحيفة الصنارة الاردنية

انخفاض اسعار 45 سلعة غذائية وارتفاع اسعار 11 سلعة

img
999828ترأس رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور امس السبت اجتماعا في وزارة الصناعة والتجارة والتموين اطلع خلاله على الاجراءات التي اتخذتها الجهات الحكومية المعنية والقطاع الخاص لتوفير السلع والمواد الاساسية والمواد الرمضانية خلال الشهر الفضيل بجودة عالية واسعار معقولة .

وتشير الدراسة التي اعدتها الوزارة على 59 سلعة اساسية منذ بداية العام وحتى 30 / 4 / 2016 ان 45 سلعة قد انخفضت اسعارها مقارنة بذات الفترة من العام الماضي في حين ارتفعت اسعار 11 سلعة واستقرت اسعار 3 سلع .

واكد النسور ان العالم شهد انخفاضا كبيرا في الاسعار نتيجة انخفاض اسعار النفط ” وبالتالي فمن الطبيعي ان تنخفض الاسعار نتيجة لانخفاض تكاليف انتاجها ونقلها ونتوقع من التجار ان تنخفض الاسعار عما كانت عليه لا ان تثبت ” داعيا مفتشي التموين الى الانتباه لهذا الامر .

وتقدم بالتهنئة الى جلالة الملك عبدالله الثاني والى سمو ولي العهد الامير الحسين بن عبدالله الثاني والى جلالة الملكة رانيا العبدالله والى الاسرة الاردنية بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك سائلا المولى ان يحفظ الاردن وينعم على بلدنا بموفور السلام والرخاء .

واكد النسور ان هذا اللقاء يهدف الى التأكد من توفر السلع والمواد الاساسية خلال شهر رمضان المبارك بنوعية وجودة عالية لافتا الى اهمية توفير البدائل امام المواطنين وان تكون الاسعار معقولة ومدروسة واخلاقية وفيها تقوى الله .

واشار بهذا الصدد الى ان السعر هو سلوك اخلاقي على مدار السنة وهو اولى ان يكون في شهر العبادة مشددا على ان الاحتكار غير مقبول اخلاقيا ولا قانونيا ولا دينيا .

وقال ” حتى نضمن الوفرة في السلع يجب ان نتأكد من عدم وجود اختناقات في ميناء العقبة كما في العام الماضي، مؤكدا ان بدء العمل بالساحة رقم 4 في الميناء سيسهم في ان تكون الامور سلسة اكثر من قبل لافتا الى ان اجهزة الدولة جميعها اصبحت تتناسق اعمالها ولا تتزاحم وتعمل جميعها تحت اشراف جهة واحدة .

ودعا النسورجميع الجهات المعنية وخاصة البلديات والامانة الى التعامل مع مظاهر البسطات والانتشار العشوائي للباعة وتنظيم هذا الامر، مؤكدا اهمية ان تكون الزيارات التي تقوم بها العديد من الجهات الرقابية على المحلات التجارية لغايات التفتيش قصيرة ومحددة الهدف وناجعة وفعالة ونزيهة ولا تشكل عبئا على التجار في شهر رمضان .

وتوجه الى الاعلام ليساعد في حالة التأكد من توفر السلع وان يكون عين المجتمع وينقل الصورة بموضوعية بعيدا عن المبالغة في الاكثار او التقليل لان كليهما ضار .

وبشان النقص في اعداد البرادات المخصصة للتصدير اشار النسور الى ان هذا الامر يسبب كسادا في الانتاج ” ونحن مقبلون على فصل الصيف الذي تزداد فيه المنتوجات ويجب على قطاع النقل والبرادات ان يكثف جهوده ويجهز نفسه لعملية التصدير” .

وكانت وزيرة الصناعة والتجارة والتموين مها علي اكدت ان التحضيرات لشهر رمضان المبارك بدأت منذ فترة لضمان توفير المواد والسلع بكميات كافية وبأسعار مناسبة.

واشارت الى انه تم عقد مجموعة من اللقاءات مع الجهات الحكومية المعنية بتوفير السلع والمواد الاساسية والمعنية بالرقابة والقطاع الخاص لضمان التأكد من مخزون المملكة من المواد والسلع الاساسية .

وتحدث رئيس سلطة منطقة العقبة الخاصة الدكتور هاني الملقي عن الاجراءات التي تم اتخاذها في الميناء لتسهيل عملية الاستيراد والحد من تكدس الحاويات .

ولفت الى ان انتقال اجراءات المعاينة للساحة رقم اربعه في الميناء ساهم في سرعة التخليص على الحاويات وعدم تكدسها الامر الذي من شأنه الحد من الاختناقات .

واشار الملقي الى ان معدل خروج الحاويات قبل الانتقال الى الساحة رقم 4 كان بمعدل 750 حاوية في حين اصبح بعد الانتقال يصل الى 850 حاوية ” ووصل العدد في احد الايام الى 999 حاوية ” .

واستعرض امين عمان عقل بلتاجي الاجراءات والاستعدادات التي اتخذتها الامانة استعدادا للشهر الفضيل لافتا الى انه سيتم تزويد السوق المركزي بكميات اكثر من كافية من الخضروات والفواكه مثلما سيتم تشديد الرقابة على المسلخ ورقابة حثيثة على البيع العشوائي .

واشار الى انه تم اعداد خطة مرورية بالتعاون مع ادارة السير المركزية لإيجاد حلول جذرية للاختناقات المرورية خلال الشهر الفضيل .

وقدم امين عام وزارة الصناعة والتجارة والتموين يوسف الشمالي عرضا عن الاجراءات التي اتخذتها الوزارة تحضيرا لشهر رمضان المبارك واسعار السلع الاساسية حسب رصد الوزارة .

ولفت الى ان المخزون من المواد الاساسية يغطي احتياجات المملكة لفترة تتراوح بين شهرين الى 6 شهور مشيرا الى انه تم وضع خطة لتكثيف الرقابة على الاسواق خلال شهر رمضان المبارك .

وبشان اسعار السلع الاساسية حسب رصد الوزارة اشار الشمالي الى ان تقرير دائرة الاحصاءات العامة يوضح تراجع معدل التضخم خلال الثلث الاول من العام الحالي بنسبة 2ر1 بالمائة مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي مثلما يشير التقرير الى ان الانخفاض في معدل التضخم ( اسعار المستهلك ) نتج من انخفاض اسعار مجموعة النقل واللحوم والدواجن والوقود والانارة والخضروات والبقول والفواكه والمسكرات .

وقال انه في حال ارتفاع اسعار البيع للسلع الاساسية بشكل غير مبرر فان للوزارة اتخاذ عدد من الاجراءات مثل تحديد سقف سعري للسلع الاساسية او وقف التصدير للسلع التي تباع بسعر مبالغ فيه .

و خلال اللقاء تحدث ممثلو القطاعات التجارية والصناعية والزراعية والتجار حيث اكدوا توفر جميع السلع الاساسية والرمضانية في السوق المحلية بكميات تزيد على احتياجات المواطنين وبأسعار معقولة.

واكدوا ان هناك تراجعا عالميا في الاسعار ولا ويوجد مبرر لأي ارتفاع في الاسعار مشيرين الى ان اسعار السلع المحلية تخضع للعرض والطلب .

واشاروا الى ان المواد والسلع الاساسية والرمضانية متوفرة بكميات كبيرة واكثر من السنوات الماضية لافتين الى ان حركة الميناء هي في افضل حالاتها الان .

واشار نقيب اصحاب المخابز الى ان المخابز ستفتح ابوابها من الساعة السادسة صباحا وحتى فترة بعد الافطار في حين اكد رئيس الاتحاد العام للمزارعين ان زيادة الانتاج في الخضار والفواكه سيسهم في تخفيض الاسعار .

واكد مديرا المؤسستين الاستهلاكيتين المدنية والعسكرية توفر السلع بجودة عالية واسعار منافسة وان الاولوية للمواد المعروضة في المؤسستين هي للصناعة المحلية .

الكاتب فريق موقع صنارة

فريق موقع صنارة

مجموعة كتاب يشكلون جزء من فريق صحيفة الصنارة الاسبوعية يهتمون بالاخبار والسياسية والرياضة والاقتصاد.

مواضيع متعلقة

اترك رداً