free web site hit counter صحيفة الصنارة الاردنية | الفلسطينيون يحيون الأحد الذكرى الـ68 للنكبة تحت شعار “بالوحدة والمقاومة نحقق العودة” صحيفة الصنارة الاردنية

الفلسطينيون يحيون الأحد الذكرى الـ68 للنكبة تحت شعار “بالوحدة والمقاومة نحقق العودة”

img

999901يحيي الفلسطينيون في الضفة الغربية، وقطاع غزة، والشتات، الأحد، الذكرى السنوية الـ68 لـ”النكبة”، التي حلت بهم عام 1948، تحت شعار “بالوحدة والمقاومة نحقق العودة”.

وأسفرت النكبة عام 1948، عن تشريد نحو 800 ألف فلسطيني من قراهم ومدنهم، إلى الضفة الغربية وقطاع غزة والدول العربية المجاورة.

وتشير بيانات جهاز الإحصاء الفلسطيني المركزي، أن الإسرائيليين سيطروا خلال مرحلة “النكبة” على 774 قرية ومدينة، ودمروا 531 قرية ومدينة فلسطينية، كما اقترفت القوات الإسرائيلية أكثر من 70 “مذبحة ومجزرة”، أدت إلى استشهاد ما يزيد عن 15 ألف فلسطيني، خلال فترة النكبة.

وقُدر عدد الفلسطينيين نهاية عام 2015، بحوالي 12.4 مليون نسمة (بحسب مصادر فلسطينية)، وهذا يعني أن عدد الفلسطينيين في العالم تضاعف 8.9 مرة منذ أحداث “نكبة 1948″.

وفيما يتعلق بعدد الفلسطينيين المقيمين حاليًا في فلسطين التاريخية (الأراضي التي سيطر عليها جماعات يهودية مسلحة عام 1948 وإسرائيل 1967)، فإن البيانات تشير إلى أن عددهم بلغ نهاية عام 2015 حوالي 6.2 مليون نسمة، ومن المتوقع ان يبلغ عددهم نحو 7.1 مليون، بحلول نهاية عام 2020، وذلك فيما لو بقيت معدلات النمو السائدة حالياً.

وتظهر المعطيات الإحصائية أن نسبة اللاجئين الفلسطينيين في فلسطين تبلغ نحو 42.8% من مجمل السكان الفلسطينيين المقيمين في فلسطين نهاية العام 2015، كما بلغ عدد اللاجئين الفلسطينيين المسجلين لدى وكالة الغوث مطلع يناير/ كانون الثاني 2015، حوالي 5.59 مليون.

وقدر عدد السكان في الأراضي الفلسطينية (أراضي الـ 1967)، بنحو 4.8 مليون نسمة، نهاية 2015، منهم 2.9 مليون في الضفة الغربية وحوالي 1.9 مليون في قطاع غزة.

ويعاني اللاجئون الفلسطينيون في المخيمات، ظروفاً اجتماعية واقتصادية صعبة وقاسية، ويعيشون في مساكن ضيقة ومتلاصقة، فيما يتلقون المساعدات الإنسانية من وكالة غوث وتشغيل اللاجئين “الأونروا”.

وفي هذه الذكرى، دعت الفصائل الفلسطينية المختلفة في الضفة الغربية، وقطاع غزة، الفلسطينيين للمشاركة بالفعاليات المعنيّة بإحياء ذكرى “النكبة”، بالمسيرات والمهرجانات والفعاليات المتنوعة، تأكيدًا على حقهم بالعودة.

ومنذ أيام يحيي الفلسطينيون الذكرى من خلال مسيرات ووقفات، وندوات.

و”النكبة” هي مصطلح يطلقه الفلسطينيون على استيلاء ما يسمونها “عصابات صهيونية مسلحة” على أراض فلسطينية، أقاموا عليها يوم 14 مايو/ أيار 1948 دولة إسرائيل، وهجروا نحو 800 ألف فلسطيني من أراضيهم إلى بقاع مختلفة من أنحاء العالم، بحسب تقدير للأمم المتحدة صدر عام 1950.

وسنوياً، يحيي الفلسطينيون ذكرى “النكبة” يوم 15 مايو/ أيار من كل عام، بمسيرات احتجاجية وإقامة معارض تراثية تؤكد على حق العودة، وارتباطهم بأرضهم التي رحل عنها آباؤهم وأجدادهم عام 1948.

الكاتب فريق موقع صنارة

فريق موقع صنارة

مجموعة كتاب يشكلون جزء من فريق صحيفة الصنارة الاسبوعية يهتمون بالاخبار والسياسية والرياضة والاقتصاد.

مواضيع متعلقة

اترك رداً