free web site hit counter صحيفة الصنارة الاردنية | المنسف الأردني ونسفه لليهود / عاكف الجلاد صحيفة الصنارة الاردنية

المنسف الأردني ونسفه لليهود / عاكف الجلاد

img

#عاكف_الجلاد / عندما تسأل أي أردني : ما هي وجبتك المفضلة ؟ سيجيبك بلا تردد ” المنسف ” ، ولا تستطيع أن تناقشه في ذلك ، فهي الوجبة الوطنية الأولى ، والمرتبطة بثقافته وتقاليده الأردنية ، والمنسف يتكون من القمح المجروش أو الارز ، واللحم المطبوخ باللبن وخبز الشراك . على مر الزمن ، إستطاع المنسف أن يأخذ مكانه في ملامح الهوية الأردنية ، ويحظى باحترام وإهتمام شديد من الجميع ، ويعتبر أرقى وسيلة للتعبير عن الكرم الأردني الأصيل في جميع المناسبات . ولا يكاد يمر أسبوع من حياة الأردني إلا ويكون المنسف حاضراً على مائدته ، وله طقوس خاصة يعرفها الأردنيون جيداً ، منها انه يجب الاكل بيد واحدة ، عدم الأكل من الرأس أولاً ، عدم كشف قاع وعاء الطعام ، تنكيس رأس الخروف اذا كانت المناسبة عزاء ، ورفعه بالأفراح وباقي المناسبات ، وغيرها . المنسف في حقيقته أكبر من طعام يؤكل ، بل هو مظهر إجتماعي حضاري يدخل في خصوصية الهوية الوطنية الأردنية ، ويحقق غايته حين يجتمع حوله الضيوف ، أو أهل الدار، للتعبير عن الكرم ، ولجمع الناس ونشر المودة والألفة بينهم . سمي المنسف بهذا الاسم كون الأصل فيه هو ( القمح المجروش ) ، وقديماً كان الرجال والنساء ( يُنسّفوا ) القمح حتى يفرزوا الحجارة ، ولإكرام الضيف وتطمينه على الطعام ونظافته كانوا يقولون له ( أكلك منّسّف ) . وفي رواية أخرى ، إن أكلة المنسف جاءت لتخالف العقيدة اليهودية ، حيث أنهم يحرّمون طهي اللحم في اللبن ، وطلب الملك العربي الأردني ميشع من شعبه طهي اللحم باللبن في يوم معين ، ليتأكد أن شعبه معادياً لليهود ومخالفا لعقيدتهم ، وعندما علم أن الشعب كله طهى اللحم باللبن ، أعلن نسفه لكل العهود مع اليهود الذين غدروه وخالفوا عهودهم معه ، فأعلن الحرب وانتصر عليهم ، وبذلك سميت هذه الأكلة بالمنسف لأنها نسفت العهود مع اليهود . يبقى المنسف السيد المهيمن على قائمة الطعام الشعبي الأردني ، ويبقى الحاضر دائماً، والعشق الأبدي الذي لا ينتهي .

الكاتب فريق موقع صنارة

فريق موقع صنارة

مجموعة كتاب يشكلون جزء من فريق صحيفة الصنارة الاسبوعية يهتمون بالاخبار والسياسية والرياضة والاقتصاد.

مواضيع متعلقة

اترك رداً