free web site hit counter الصنارة / | التعليم سبب تقدم الامم / د مصطفى عيروط الصنارة /

التعليم سبب تقدم الامم / د مصطفى عيروط

د مصطفى عيروط / نحن نتغزل بتقدم الأمم الأخرى مثل امريكا وألمانيا وسنغافورة وماليزيا واليابان وكوريا الجنوبيه وكندا وإسرائيل التي تبعد عنا (مقرط العصا) وننسى تقدم الحضاره العربيه الاسلاميه وازدهارها والتعليم هو ركيزة اساسيه لتقدم الأمم.

  • أولا عندما سبقت روسيا امريكا في الصعود للقمر فورا امريكا غيرت المناهج
  • ثانيا عندما استسلمت اليابان في الحرب العالميه الثانيه فورا اتجهت لتطوير التعليم
  • ثالثا سنغافوره من جزيره مساحتها 728 كم نهضت بتطوير التعليم
  • رابعا عندما تسلم مهاتير محمد ماليزيا ماليزيا عام 1981 اتجه فورا لتطوير التعليم
  • خامسا يقال بأن تشرتشل قال عندما علم بأن وزارتي التعليم والعدل لم تهدما في الحرب العالمي الثانيه قال (بريطانيا بخير) أمام ذلك في العالم العربي وفيه مخزون العالم من الغاز والبترول والشمس وخيرات هائله :

أولا نسبة الاميه في بعض المناطق في بعض الدول تصل إلى 85%

ثانيا في بعض المناطق صراعات وحروب وتهجير ودم وقتل وتشريد وسوقا للسلاح وتاخير للتنميه وتجارة أعضاء البشر وثروات هائله شخصيه ووقود الصراعات الناس من الطبقه الوسطى والفقيره وخاصة الشباب الذين يشكلون في العالم العربي من 65%إلى 70%

ثالثا جامعات تتنافس على تخريج أفواج أعدادا هائله (مواكب الخريجين) وتكديسهم ومعنى ذلك بطاله وفقر وتكديس قنابل موقوتة قد تنفجر وقابله للانفجار ولن تسلم منها أي دوله أن لم تجد حلولا لها ولن تستطيع قوى أمنيه وقفها ولهذا

أولا أن أكبر خطر يهدد الدول هو عدم الانتباه إلى التعليم والجامعات خاصة فالجامعات ليست مكانا للشلليه والمناطقيه والجهويه والاقليميه والفساد والارضاءات والنظر إلى شهادة الميلاد ومن يمارسها هو خطر مرعب ويجب البحث عن مخابرات خارجيه تخطط لتثوير أي بلد عربي من بوابة الجامعات لأن الجامعات مكانا فقط للكفاءه والتدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع

ثانيا الجامعات مكانا للبحث العلمي والتدريس وخدمة المجتمع وليست لتدخل متنفذين من خارج أسوارها لدعم أناس في داخلها عليهم الف علامة استفهام ويخربون في جامعات ويمارسون المناطقيه وفساد تعيينات والجهويه والمناطقية وشهادة الميلاد والنظر إلى الأصل أولا وليس للكفاءه فالذي يقوم بذلك يجب البحث عنه لأنه قد يكون مجندا لمخابرات خارجيه للتخريب

ثالثا أي دوله عربيه تريد التقدم والتطور عليها بثورة بيضاء اداريه في جامعاتها وتطهير إداري فوري وأي تأخير قد يعود ما يسمى الربيع العربي بشكل أخطر من بوابة الجامعات لأن التذمر والحراك في الجامعات يعني حراكا للمجتمع وأي قوى أمنيه لن تستطيع وقفه

رابعا من المخجل أن نتغزل بمسؤولين غرب استقالوا أو وضعوا في السجن لفساد ونحن في العالم العربي وهناك من يدافع عن فساد وخاصة في جامعات بل إن بعض من يحول حولهم فسادا يجدون من يحتضنهم ويدافع عنهم وقد يصبحون في مواقع أعلى بل بأن من يحوم حولهم الفساد يشنون هجوما ويدافعون عن أنفسهم واتهام للآخرين وفي الحقيقه بل إن أي واحد فاسد ويعرف نفسه انه فاسد وانكشف لو كان لديه أدنى أخلاق أو دم لقدم استقالته كما في العالم خامسا الإعلام المهني وقنوات التواصل الاجتماعي والناشطين مدعوه أن تبقى تعمل فقط بمهنيه دون تجريح واغتيال الشخصيه ونشر الأخبار الكاذبه وكشف الفساد لأن كشف الفساد يحمي أي دوله أمنيا .

الكاتب فريق موقع صنارة

فريق موقع صنارة

مجموعة كتاب يشكلون جزء من فريق صحيفة الصنارة الاسبوعية يهتمون بالاخبار والسياسية والرياضة والاقتصاد.

مواضيع متعلقة

اترك رداً