free web site hit counter الصنارة / | هذه حقيقة ما جرى بحادثة الاعتداء امام الكنيسة بالزرقاء الصنارة /

هذه حقيقة ما جرى بحادثة الاعتداء امام الكنيسة بالزرقاء

img

حادثة الاعتداء على كنيسة بالزرقاءالصنارة – اكدت مصادر متطابقة تعرض احدى السيدات الى تعليقات مسيئة من قبل احد باعة العربات الذي تمركز امام الكنيسة وذلك اثناء توجهها بصحبة زوجها الى الكنيسة ما أدى الى تدخل الزوج في مشادة كلامية مع البائع تطورت لتشابك بالايداي وهو ما دفع البائع لمغادرة المكان ليذهب ويحضر نحو 25 شخصا من ذويه لينهالوا بالشتائم والقاء الحجارة على الكنيسة ومن بداخلها وقلب سيارة احد المواطنين كانت متوقفة بالمنطقة.

عملية اعتداء جماعية شهدتها الساحة الواقعة امام الكنيسة اشهر خلالها السيوف والبلطات التي يستخدمها احد اصحاب محلات بيع اللحوم في تلك المنطقة قبل وصول سيارات الامن وعناصر الدرك للسيطرة على الاوضاع الامنية ساعة موعد الافطار في الشهر الفضيل .

ادت هذه الحادثة الى اصابة عدد من المواطنين الذين هبوا الى مكان الاعتداء وتم نقلهم الى المستشفى فيما تولت السلطات الامنية التحقيق في الاعتداء واعتقال المتورطين .

محافظ الزرقاء قطع اجازته الاسبوعية وخلال فترة قصيرة كان بداخل الكنيسة يعمل على احتواء الازمة للحيلولة دون تطورها بالتعاون مع وجهاء ورموز الطائفة المسيحية وقد نجح في احتوائها مؤكدا بان الانظمة والقوانين سوف تطبع على الجميع بحزم .

 رئيس البلدية عماد المومني وعدد من رؤساء الاجهزة الرسمية والامنية ساهموا في احتواء الازمة واقناع الجمهور بانها مشاجرة ليست لها اي دوافع طائفية مؤكدين على وسائل الاعلام نشر حقائق الامور دون المبالغة بها .

الكاتب فريق موقع صنارة

فريق موقع صنارة

مجموعة كتاب يشكلون جزء من فريق صحيفة الصنارة الاسبوعية يهتمون بالاخبار والسياسية والرياضة والاقتصاد.

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة