free web site hit counter الصنارة / | وفاة نزيل بسجن الموقر تدهورت صحته الصنارة /

وفاة نزيل بسجن الموقر تدهورت صحته

img
99980997توفى امس السبت النزيل نصر ادريس (36 عاماً) من التيار السلفي في مستشفى البشير بعد تشمع الكبد لديه، بحسب ما أعلن ذووه

وكان النزيل ادريس قد سجن بتهمة الترويج لتنظيم الدولة، في سجن الموقر، ولديه من الأبناء ولد وبنت.وكان ياسر ادريس شقيق المتوفى، قد صرح لـ”السبيل” قبل شهر تقريباً، أن شقيقه كان يحتاج شقيقي لزراعة جزء من الكبد، حيث أنه كان يعاني من تشمع في الكبد يهدد حياته، وسارع أشقائي الخمسة لطلب التبرع له، وتطابقت الأنسجة والدم مع 3 منهم، إلا أن المستشفى يرفض البدء بإجراء الفحوصات للتبرع”.

وأضاف أن شقيقه المحكوم بالسجن 3 سنوات على قضايا متعلقة بـ”الإرهاب”، دخل للمرة الأولى لمستشفى البشير لمدة 45 يوما، ولم تسمح الأجهزة الأمنية لذويه بزيارته.

وبين: “طلبنا أن نقوم نحن بعلاجه على حسابنا الشخصي لكن الأجهزة الأمنية رفضت ذلك، وطلب مني أطباء في مستشفى الأردن عرض تقريره الطبي عليهم، أيضا رفضت الأجهزة الأمنية إعطائنا أي تقرير طبي”.

وقال مصدر أمني لـ”السبيل” إن المتوفى نصر ادريس أدخل إلى المستشفى بتاريخ 11-5- 2015، وجرى ادخاله منذ تلك اللحظة.

وأضاف أن النزيل مسموح له بالزيارات كباقي نزلاء مراكز الاصلاح والتأهيل.

وكانت “السبيل” قد تواصلت قبل حوالي الشهر مع المركز الوطني لحقوق الإنسان، الذي أكد أنه “لا أسباب واقعية لمنع ذوو نصر إدريس من زيارته”، مشيراً إلى أن “المركز رفع يده عن القضية بسبب عدم تجاوب الأجهزة الأمنية”.

وتابع المركز في رده على استفسار “السبيل” حول قضية نصر إدريس: “المنع من الزيارة صادر عن جهاز أمني، ولا يوجد طرف يؤكد بأن المنع صادر عنه”.

يشار إلى أن محكمة أمن الدولة، حكمت على نصر إدريس بالسجن 3 سنوات بتهمة (الانضمام لجماعات إرهابية غير مرخصة، والالتحاق بداعش، ومساعدة الالتحاق بداعش)، إلا أن ذويه أكدوا عدم خروجه من المملكة، أو التحاقه بأي تنظيم، علما بأنه معتقل منذ سنة و7 شهور.

الكاتب فريق موقع صنارة

فريق موقع صنارة

مجموعة كتاب يشكلون جزء من فريق صحيفة الصنارة الاسبوعية يهتمون بالاخبار والسياسية والرياضة والاقتصاد.

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة