free web site hit counter صحيفة الصنارة الاردنية | الحلقة الثانية – خفايا وكواليس المطبخ الانتخابي للحركة الاسلامية في الزرقاء صحيفة الصنارة الاردنية

الحلقة الثانية – خفايا وكواليس المطبخ الانتخابي للحركة الاسلامية في الزرقاء

img
جماعة الاخوان المسلمين

جماعة الاخوان المسلمين

الصنارة – تشير آخر اجراءات المطبخ الانتخابي للحركة الاسلامية في الزرقاء لامكانية تشكيل كتلتين في دائرة الزرقاء الاولى وكتلة واحدة في دائرة الزرقاء الثانية بعد رفض اقتراح تقدم به احد الاعضاء بتشكيل 4 اربعة كتل في الاولى وكتلتين في الثانية .

مصادر اكدت طرح اسماء جديدة وهي المهندس عبد الله عبيدات نقيب رئيس مجلس نقابة المهندسين ونقابة المهندسين العرب سابقا ليقود الكتلة الاسلامية في دائرة الزرقاء الاولى .

السيطرة على مقعد الكوتا النسائية في الزرقاء 

كما طرح اسم مها النجار عن الكوتا النسائية بالاضافة لحياة المسيمي للسيطرة على مقعد الكوتا النسائية وذلك بهدف توفر بديل للحركة الاسلامية بحال تمت استبعاد اي مرشحة من قبل الجهات الرسمية وهو ما من شانه ان يبدد اي قرص لاي مرشحة ممكن ان تترشح عن الكوتا النسائية .

وطرح اسم الشيخ نبيل الشيشاني رئيس حزب جبهة العمل الاسلامي سابقا حيث رشح عدد كبير من الاعضاء الشيشاني للمنافسة على كوتا المقعد الشيشاني والشركسي وهو ما أحدث معارضة شديدة تحسبا من استبداله بالناشط السياسي منصور سيف الدين مراد الذي يعتبر من اقوى المرشحين على المقعد الشركسي وجعلهم يرددون بان الحركة الاسلامية قد تفقد مقعد الكوتا بحال تم قبول هذا الطرح .

احد الاعضاء طرح ان تشكل كتلتين يكون منصور في احداها والشيخ نبيل الشيشاني في الاخرى وذلك لضمان الفوز بمقعد الكوتا الشيشانية او الشركسية .

السيطرة على المفعد المسيحي

وطرح اسم الدكتور هايل عياش من جديد حيث من المرجح ان توافق الادارة على مشاركته في الانضمام الى الكتلة الاسلامية خلال الايام القادمة عن المقعد المسيحي لعدم وجود منافس ممكن التفاهم معه يتمتع بشعبية واسعة بناها على مدى سنوات .

عياش من الممكن ان يوافق على خوض الانتخابات مع الاسلاميين بحال عرض عليه هذا الطرح من الحركة رسميا لان فرصته سوف تتزايد وتصبح شبه مؤكدة بابعاد المنافس الوحيد له طارق خوري عن المجلس من خلال استثمار القواعد الشعبية لدى الحركة الاسلامية .

ولا زالت الضبابية تسيطر على اعضاء وشخوص الحركة الاسلامية التي ستترشح للانتخابات النيابية في الزرقاء وان كانت الاسماء معروفة للجميع لكن المتوقع ظهور شخصيات جديدة واسماء لامعة خلال الاسبوع القادم .

الحركة أخذت بعين الاعتبار المناكفات المتوقعة التي قد تتعرض لها خلال حملاتها الانتخابية وتدارست اي اجراءات رسمية ممكن ان تمارس ضدها واوجدت الطرق البديلة لاي تصرف متوقع .

مشاركة ب 12- 15 نائبا فقط

قيادات بارزة من الحركة الاسلامية رجحوا بان لا تزيد مشاركة الاسلاميين في المجلس القادم عن 12-15 نائبا وهو ما تسعى اليه الحركة ولا ترغب باكثر من هذا العدد ما يشير لان هناك تفاهمات مباشرة او غير مباشرة لاجراء هذه الانتخابات بدون تدخلات او مناكفات .

المصادر اكدت بان هناك اطمئنان تام بان الانتخابات القادمة ستشهد مزيدا من الشفافية والحيادية بعد ان اوعز جلالة الملك للمعنيين في الامر بان تكون الانتخابات نزيهة وضرورة احترام رغبات المواطنين وتطلعاتهم في تشكيلة المجلس الثامن عشر .

خفايا وكواليس المطبخ الانتخابي للحركة الاسلامية في الزرقاء الحلقة الاولى 

 

الكاتب فريق موقع صنارة

فريق موقع صنارة

مجموعة كتاب يشكلون جزء من فريق صحيفة الصنارة الاسبوعية يهتمون بالاخبار والسياسية والرياضة والاقتصاد.

مواضيع متعلقة

اترك رداً