free web site hit counter صحيفة الصنارة الاردنية | المتطرفون الجدد د/ زيد خضر صحيفة الصنارة الاردنية

المتطرفون الجدد د/ زيد خضر

img

الصنارة – سألني أحدهم ماذا تعني كلمة متطرف ؟ ومن هو المتطرف ؟ قلت إذا كان عندك طاولة مستطيلة يجلس حولها عدة أشخاص ، فمن هو المتطرف ؟ قال : الذي يجلس أقصى يمين الطاولة أو أقصى يسارها ،قلت : وإذا تحدث أناس بآرائهم حول قضية معينة فمن هو المتطرف ؟ قال الذي يكون رأيه شاذاً سلباً أو إيجاباً ، قلت لقد أجبت لا يعنينا كثيراً مكان الجلوس فتلك فلسفة لغوية ،وإنما الذي يهمنا الطرح الفكري والعمل فهذا الذي يحدد مفهوم المتطرف الذي نتكلم عنه .
فالذي يشدد على نفسه وعلى أهل بيته والناس أجمعين ويحاول أن يفرض رأيه وفكره عليهم ويكفرهم ويقتلهم باسم الإسلام والدين ، لا شك أنه متطرف وربما دفعه تطرفه إلى الإرهاب والعنف ،وقد حدث ذلك وتمثل في الحركات التي تَدعي الإسلام وتمارس القتل والتفجير وهي معروفة لدى حضراتكم ، وعلى النهج نفسه نقول أن الذي يستهتر بالدين والقيم والعادات والتقاليد الذي تسود مجتمعه ويحاول ان يفرض أفكاره على الناس أجمعين لا شك أنه متطرف ، وربما يقوده تطرفه إلى الإرهاب والعنف وقد حدث ذلك كثيراً وتمثل في الإنقلابات على الشرعية أو محاولات الإنقلاب عليها ، واعتقال المصلحين والدعاة …
واليوم عندما يبرز علينا أشخاص يتحدون دين الأمة ومشاعرها وعاداتها وتقاليدها ، ويهذون بكلام أبعد ما يكون عن المنطق: فأي منطقية في كلام أحد قيادات السلطة الفلسطينية أمام كوادر ” فتح ” بمدينة جنين في أرض الإسراء حيث قال بالحرف ” أنا مستعد أن أتحدى الله منشان فتح ” ؟ مما أدى إلى خروج بعض الكوادر الفتحاوية من الاجتماع احتجاجاً على الكلام المؤذي ،فتحية لهم ولكل الشرفاء .
واي منطقية في كلام إحداهن في أردن الحشد والرباط :أن مراكز تحفيظ القرآن تُخرج إرهابيين ومتطرفين ؟ وطالبت الكاتبة العبقرية بإغلاق هذه المراكز ! وأي منطقية في نشر كاتب يبحث عن الشهرة لرسوم تسيء إلى الله وإلى ثوابت الإسلام وإلى المجتمع الذي عاش فيه .
أيها السادة : إن لم يكن هذا الكلام غير المحسوب تطرفا فأين التطرف ، إذا كان المتطرفون من منتسبي التنظيمات المتطرفة يقتلون العشرات من الناس الأبرياء ، ويدمرون المباني ، فإن هؤلاء المتطرفون الجدد أصحاب الفكر المعوج يسممون أفكار آلاف الشباب ويدفعونهم إلى الإلحاد والتطرف ، وإذ تركنا لهم الحبل على الغارب فإنهم سيتكاثرون وينتجون جيلاً أبعد ما يكون عن الدين والقيم والعادات ،
إن هؤلاء المتطرفون الجدد يسعون لتدمير مجتمعاتنا وأوطاننا ، وسينجحون إن لم نقف لهم بالمرصاد ، وحفظ الله مجتمعاتنا وديارنا ,وأردننا .

الكاتب فريق موقع صنارة

فريق موقع صنارة

مجموعة كتاب يشكلون جزء من فريق صحيفة الصنارة الاسبوعية يهتمون بالاخبار والسياسية والرياضة والاقتصاد.

مواضيع متعلقة

اترك رداً