free web site hit counter صحيفة الصنارة الاردنية | نتائج الانتخابات المتوقعة بدائرة الزرقاء الثانية بعد التضحية باحد المرشحين صحيفة الصنارة الاردنية

نتائج الانتخابات المتوقعة بدائرة الزرقاء الثانية بعد التضحية باحد المرشحين

img

د زيد خضر مرشح الكتلة الاسلامية الصنارة – لا زال الغموض يخيم على الاجواء الانتخابية في دائرة الزرقاء الثانية بعد ظهور العديد من السحب المحملة بالاموال السياسية السوداء وسيطرتها على الاجواء الانتخابية ما تسبب بحجب الرؤية الانتخابية واصبح من الصعوبة معرفة خفاياها او تحديد معالمها .

الصنارة رصدت العديد من الشكاوى المقدمة من وجهاء وشيوخ المنطقة وتساقطها الغزير على طاولات المسؤولين لاتخاذ الاجراءات الرسمية لوقف هذه الحالة التي اصبحت تهدد المناخ السياسي داخل المجلس القادم وسط توقعات بالسيطرة عليه من قبل تجار واصحاب الاموال السوداء بحال استمر الصمت ازاء هذه الاجواء وسط تخوفات بتصاعدها .

الصنارة تتوقع ان يتم خلال الايام القادمة التضحية بشخصية انتخابية كبيرة جراء هذه الاحواء وتخييرها بين الخروج من الانتخابات او تقديمها للمحاكمة بعد ظهور اصوات تطالب بمقاطعة الانتخابات احتجاجا على هذه الاجواء والسحب السوداء التي تهدد وصول المخلصين الى غايتهم الانتخابية .

من جانبها أكدت الهيئة المستلقة للانتخابات على لسان ناطقها الاعلامي جهاد المومني بانها صاحبة الاختصاص في محاربة المال السياسي ولا يسمح للجهات الرسمية والامنية الاخرى  التدخل في هذه الاجراءات ما يعزز من احتمالية التسريع بهذه الاضحية بعد وصول هذه الشكاوى لمراتب ومناصب رفيعة المستوى .

1- ورغم الغموض الذي يسيطر على الاجواء الا ان الصنارة تتوقع فوز مرشح واحد من كتلة الاصلاح الاسلامية وهو الدكتور زيد خضر رغم ان القراءات الحالية تشير لتقدم المهندس عبد الله عبيدات من نفس الكتلة بعد تكليف مجلس نقابة المهندسين الذي يسيطر عليه التيار الاسلامي بتقديم الدعم للمهندس عبيدات وكتلته.

توقعات الصنارة تشير لان الاصوات الاسلامية سوف تصب متساوية في سلة كل منهما ” خضر وعبيدات “ومن المؤكد تقدم خضر على عبيدات بسبب التركيبة الاقليمية الاكثر انتشارا في المنطقة بالاضافة لان خضر يسكن ويقيم منذ نشأته في المنطقة وقام ببناء علاقات مع غالبية كبيرة من ابناء عائلته والعائلات الاخرى المقربة منها وهناك حالات نسب ومصاهرة ستصب جميعها في سلة خضر لوحدة وليس لكافة اعضاء الكتلة.

2- النائب السابق محمد الحجوج لا زال يتمتع بشعبية كبيرة عمت معظم العائلات والاسر في المنطقة بعد ان قدم وخدم جميع سكان منطقته واثبت خلال دورتين متتاليتين ومنذ اكثر من 6 سنوات قضاها داخل المجلس  بانه نائب سياسي وخدماتي بامتياز ولا يمكن ايجاد بديل له قادر على التعاطي مع قضايا الوطن السياسية وبارع في حل المنازعات العشائرية المتتالية في منطقته وبامكانه ايجاد الحلول السريعة لها والسعي لعدم تفاقمها .

الحجوج ربما يكون من اشد المنافسين للكتلة الاسلامية للقواعد الشعبية التي قام بتاسيسها وللديمغرافية التي يتمتع بها فلن يستطيع اي من ابناء عشيرته منافسته على المقعد وليس بالامكان الاستغناء عن خدماته الشعبية والرسمية في هذه الاجواء وأكد على ارض الواقع بانه الرجل المناسب في المكان المناسب .

وبسبب تراكم الغموض وانتشار سحب المال السياسي لن نتمكن من تحديد اسماء المقاعد الاخرى لكن النتائج ستفرز بلا شك مرشح من عشيرة الزواهرة ومرشح من عشيرة الزيود ومرشح من عشيرة الخلايلة وسط توقعات بفوز احدى السيدات من تلك العشائر .

وهناك توقعات لا يمكن تاكيدها او الافصاح عن تفاصيلها تتلخص بحدوث مفاجئات خلال فترة الدعاية الانتخابية قد تتسبب بعدم فوز اي من ” زيد خصر و عبد الله عبيدات ” وفوز المرشح سليمان الخلايلة من نفس الكتلة الاسلامية ووصوله الى المجلس باصوات عشيرته التي ستصب لصالحه وليس لكافة الاعضاء .

هذه التوقع وان كان مستبعدا الا انه ليس مستحيلا فكل شيء ممكن حدوثة في معارك الانتخابات .

الكاتب فريق موقع صنارة

فريق موقع صنارة

مجموعة كتاب يشكلون جزء من فريق صحيفة الصنارة الاسبوعية يهتمون بالاخبار والسياسية والرياضة والاقتصاد.

مواضيع متعلقة

تعليق واحد على “نتائج الانتخابات المتوقعة بدائرة الزرقاء الثانية بعد التضحية باحد المرشحين”

  1. محمد خليل

    الظاهر انكو بعاد عن الساحه الحجوج مع حبي الشديد لشخصيته الا ان الاداء كان سلبي جدا ادى الى ابتعاد كثير من مؤيديه

اترك رداً