الاخبار الارشيف المقالات

انتفاضة الأسرى د / زيد خضر

كم أنت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل .. يا شعب الجبارين وأحفاد الأبطال الميامين : أحفاد عمر بن الخطاب وصلاح الدين الأيوبي وعز الدين القسام .. كم أنت عظيم أيها الشعب ، تتصدى لقوات الاحتلال الصهيوني منذ أكثر من قرن من الزمان ، رجالك يحملون السلاح ويقاومون ، ونسائك تقاوم ، وأطفالك مشاريع شهادة ، حتى أسراك داخل زنازينهم لدى العدو يقاومون .
أيها السادة : يقبع داخل سجون العدو الصهيوني الآن حوالي 7000 ألاف معتقل فلسطيني منهم مئات النساء والأطفال منذ عشرات السنين ، فهذا عميد الأسرى الفلسطينيين ” كريم يونس ” مضى على اعتقاله 37 عاما ، وهناك أسرى آخرين منذ 35 عاما لا زالوا في سجون العدو ، أما الأسير ” عبد الله البرغوثي ” فقد اعتقله العدو قبل 16 عاماً وحكم عليه بالسجن مدة ( 67 مؤبداً + 5200 سنة ) .
ويعيش هؤلاء الأبطال الأسرى في سجون العدو عيشة مزرية ، فقد كتم العدو على أنفاسهم ،وجوعهم ومنع عنهم الدواء وزيارات الأحبة ، ويذيقهم ألوان العذاب ليل نهار ، لكنهم صامدون كالجبال الرواسي ولا يعترفون بدولة الكيان المسخ ، ولا يرضون بالعيش تحت حكمه ، وينشدون الكرامة والحرية بكل ثمن .
بالأمس هاجم جنود العدو الصهيوني الأسرى في معتقلاتهم وأهانوهم وضيقوا عليهم ، فاستثاروا تلك الأسود المقيدة في عرينها فقاومت العدو بما تملك ، واستطاع أسرانا في سجن النقب الصحراوي طعن ضابطين صهيونيين ، غير مكترثين بالعواقب ” فالغريق لا يخاف من البلل ” وليفعل العدو ما يشاء ، وانتقلت هبة الأسود هذه إلى كل المعتقلات وأصبح العدو يخشى المعتقلين .
انتفاضة الأسرى تعلمنا الثبات والشهامة ،تعلمنا المقاومة والدفاع عن كرامتنا وحريتنا بكل قوة حتى ولو كنا مقيدين ، هؤلاء الأسرى يصرخون فينا ليل نهار أن هبوا وانتفضوا وحررونا بل حرروا أنفسكم من غفلتها .

فريق موقع صنارة
مجموعة كتاب يشكلون جزء من فريق صحيفة الصنارة الاسبوعية يهتمون بالاخبار والسياسية والرياضة والاقتصاد.