اخبار منوعة الارشيف شبابيك

تفاصيل حادثة استدراج طبيبة وإغتصابها وسرقة هاتفها

أوقفت الشرطة السودانية، متهمين باغتصاب طبيبة بموقف مواصلات تحت تهديد السلاح بالعاصمة الخرطوم قبل أيام.

وفي التفاصيل التي أوردتها وسائل إعلام سودانية، فإن الطبيبة (ش م أ) تقدمت ببلاغ إلى الشرطة أفادت فيه بأن مجهولين قاما باغتصابها بالتناوب وسرقا منها هاتفها المحمول قبل أن يفرا هاربين إلى جهة غير معلومة.

وذكرت الطبيبة في أقوالها حسب صحيفة “الانتباهة”، بأنها كانت تقف بـ “موقف جاكسون” في انتظار المواصلات للذهاب إلى منزل أسرتها.
وأضافت: كانت الساعة تشير إلى الثامنة والنصف مساء وبينما كانت تقف توقف بجوارها شاب في الثلاثين من عمره، وأكد لها بأن المواصلات في مثل ذلك الوقت لا تأتي إلى “موقف جاكسون” ولكنها تتوقف على بعد مسافة.

وأشار لها صوب “كوبري الحرية”، وذهب وتركها فما كان من الفتاة إلا السير في ذات الطريق بغية الوصول إلى مركبة توصلها إلى منزلها. 

وأضافت أنها وأثناء مرورها بعربة قطار متوقفة بالسكة الحديد برز شخص من داخلها وتوجه صوبها، وفي تلك الأثناء عاد الشاب الأول الذي وصف لها موقف المواصلات إلى رفيقه وقاما بالإمساك بها وأسقطاها أرضًا وقام أحدهما باستخراج سكين كان يخفيها بين طيات ملابسه، وأشهرها في وجهها لتناوبا اغتصابها وقاما بسرقة هاتفها الجوال، قبل أن يفرا ويتركاها في حالة صحية سيئة.

وفور البلاغ، تمت إحالة الفتاة للفحص الطبي الذي أكد الواقعة وتم تدوين بلاغ وشرعت الشرطة في التحقيق للبحث عن المتهمين الاثنين.

وخلال ساعات تم القبض على المتهمين، أحدهما من أصحاب السوابق، خرج منذ أسبوعين من السجن بعد تنفيذه عقوبة السجن  خمس سنوات بعد إدانته في جريمة اغتصاب سابقة.

وأكد رئيس قسم الشمالي بالخرطوم استرداد جميع المسروقات وتدوين بلاغ جنائي للمتهمين تمهيدًا لتقديمها للعدالة.

 

فريق موقع صنارة
مجموعة كتاب يشكلون جزء من فريق صحيفة الصنارة الاسبوعية يهتمون بالاخبار والسياسية والرياضة والاقتصاد.