free web site hit counter صحيفة الصنارة الاردنية | عائلة االشريف تتوجه للقضاء صحيفة الصنارة الاردنية

عائلة االشريف تتوجه للقضاء

img

 

الشهيد عبد الفتاح الشريف

الصنارة – قال فتحي الشريف المتحدث باسم عائلة الشهيد عبد الفتاح الشريف، إن العائلة ستتوجه للقضاء الاسرائيلي، للمطالبة بحقهم المادي والمعنوي جراء ما اصابهم من ضرر، ومطالباً القيادة الفلسطينية، بالعمل على متابعة قضية اعدام ابن شقيقه أمام المحاكم الدولية،


وطالب الشريف مؤسسات حقوق الانسان والسلطة الوطنية الفلسطينية على اعادة جثمان الشهيد والمحتجز لدى سلطات الاحتلال.من جانبه، أعلن محافظ الخليل كامل حميد، بأن السلطة الوطنية الفلسطينية وحين تستلم جثمان الشهيد الشريف، ستتابع اجراءات توثيق الجريمة ورفعها للجهات الدولية لمحاكمة وفضح اسرائيل على جرائمها التي ترتكبها منذ بداية الهبة الجماهيرية في شهر اكتوبر من العام الماضي.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد ظهر اليوم في مقر محافظة الخليل، حول جريمة اعدام الشهيد عبد الفتاح الشريف، وأكد الطبيب الشرعي ريان العلي والذي شارك في عملية التشريح، أن الرصاصة الأخيرة التي أطلقها الجندي الاسرائيلي على رأس عبد الفتاح الشريف، هي التي تسببت باستشهاده.وقال المحافظ حميد:” إن جريمة الاعدامات التي يقوم بها الاحتلال خاصة بعد الاثباتات الدامغة التي توصلنا اليها بعد تشريح الشهيد الشريف، وتصوير الفيديو الذي وثق الجريمة يوجب على العالم ان يقف أمام مسؤولياته لوقف الاعدامات الميدانية ومحاكمة اسرائيل على جرائمها، وقطع اصبع الخنصر في يد الشهيد اليمنى يؤكد ارتكاب الاحتلال عمليات تمثيل على أجساد الشهداء”.

وأضاف المحافظ حميد:” فتش خبيرا سرائيلي -جندي- المصاب الشريف قبل استشهاده، وهذا ينفي وجود أي خطر يشكله الشهيد”.وشدد على ضرورة ملاحقة مجرمي الحرب في اسرائيل الذين يمارسون اعتداءاتهم منذ عقود ومنها حرق المسجد الاقصى المبارك ومجزرة الحرم الابراهيمي الشريف وقتل الشباب الفلسطينيين داخل كنيسة المهد قبل أعوام.

من جانبه أشار الطبيب العلي، الى اعداده لتقرير مفصل بخصوص عملية تشريح الشهيد الشريف والذي بيّن خلاله أن الرصاصة التي اطلقت على رأس الشهيد هي سبب وفاته، وأوضح ان بداية تحلل أصاب الجثة وقد برر الطاقم الطبي في معهد الطب العدلي الاسرائيلي -أبو كبير- ذلك بأنهم استلموا الجثة من الجيش الاسرائيلي منذ عدة أيام وتركت عقب ذلك لإزالة التجمد عنها.وبيّن العلي، ان الشهيد أصيب بـ 7 الى 8 أعيرة نارية نجم عنها 17 جرحا على جسم الشهيد منها المداخل والمخارج، لافتاً الى وجود جرح يعتقد أنه بتر في خنصر اليد اليمنى وهو جراء استخدام أداة حادة.

وأشار الى أنه تم بالإجماع مع الطاقم الطبي الاسرائيلي، على انه لا يوجد أي اصابات يمكن أن تؤدي الى الوفاة بهذا الشكل السريع سوى إصابة الرأس التي تسببت في تهتك بكافة عظام الجمجمة والتي نجمت عن إطلاق قريب للرصاص الحي.

الكاتب فريق موقع صنارة

فريق موقع صنارة

مجموعة كتاب يشكلون جزء من فريق صحيفة الصنارة الاسبوعية يهتمون بالاخبار والسياسية والرياضة والاقتصاد.

مواضيع متعلقة

اترك رداً