بلدية اربد
الارشيف

موظف في بلدية اربد يضرب عن الطعام حتى اعادته الى دائرة التنفيذ والصيانة

أعلن الموظف في بلدية اربد الكبرى محمد البطاينة اليوم الثلاثاء، اضرابه عن الطعام لحين إعادته لمكان عمله في دائرة التنفيذ والصيانة.

من جهته، قال المفتش العام في بلدية اربد الكبرى مؤيد الدحادحة، إن البلدية ستقوم بدراسة طلب البطاينة المذكور، والنظر به، بما يتوافق مع المصلحة العامة.

وأضاف الدحادحة لوسائل اعلام محلية أنه كان بإمكان الزميل البطاينة التقدم بمطلبه إلى رئيس بلدية اربد الكبرى، بما يخص إعادة نقله إلى ما كان عليه بالسابق، مع وضع المبررات، بعيداً عن الاضراب عن الطعام، أو الاجراءات الفردية التي اتخذها بنفسه.
وأشار الدحادحة إلى أن هناك قرارات إدارية يتخذها رئيس البلدية، وتكون نافذة على الجميع، “وهي من صلاحية الرئيس لما يراه مناسباً لمصلحة العمل بعيداً عن أي اعتبارات أخرى”.

وبين الدحادحة أن البلدية تدرس أي تنقلات أو تبديلات بمكان عمل أي موظف قبل اتخاذ القرار، وتكون دائماً وفق ما تتطلبه مصلحة البلدية، وليس كما تتطلبه مصلحة الموظف، مضيفاً: “يصعب في كثيرٍ من الاحيان أن يكون خيار عمل الموظف في يده أو حسبما يروق له”.

وقال الدحادحة إن عملية نقل اي موظف هو اجراء طبيعي متعارف عليه في جميع مؤسسات الدولة شريطة ان لا يتعارض النقل مع درجة الموظف في السلم الوظيفي على جدول التشكيلات وحسب الهيكل التنظيمي المعمول به في المؤسسة.

فريق موقع صنارة
مجموعة كتاب يشكلون جزء من فريق صحيفة الصنارة الاسبوعية يهتمون بالاخبار والسياسية والرياضة والاقتصاد.