الاخبار الارشيف المقالات

شهيد العزة والكرامة – د/ زيد خضر

رحمك الله أيها الشهيد محمد مرسي .. رحمك الله يا شهيد فلسطين والأمة العربية والإسلامية .. رحمك الله يا من أردت وإخوانك أن تعيدوا لمصر ولأمة العرب عزهم وأمجادهم .. رحمك الله يا شهيد العزة والكرامة.
لقد وصلت إلى الحكم بطريقة ديمقراطية حضارية ولم تصل على ظهر دبابة صهيونية أو أجنبية .. وتطلعت نحو العزة والكرامة، فلم يرض ذلك عشاق العبودية وأعداء الحرية ، فنفذوا تعليمات أسيادهم شياطين الخراب وانقلبوا عليك وأودعوك السجن ، وشردوا الشرفاء الذين معك وسجنوهم وقتلوهم .
ساوموك في سجنك وراودوك أن تقر بحكمهم فيطلقوا سراحك على أن يوفروا لك عيشا مرفها كما يعيشوه .. فرفضت وفضلت أن تعيش حراً في سجنك وقيودك على أن تعيش مرفها ذليلاً مهانا في قصور أوهن من بيت العنكبوت يهدمها شياطين الخراب متى شاءوا ويُسكنوها قوما آخرين .
كأني بك يا شهيد العزة والكرامة تذكرت موقف أخيك الشهيد سيد قطب عندما حكم عليه الطغاة بالإعدام ، وراودوه على إطلاق سراحه مقابل أن يقر حكمهم فأبى وقال لهم : ” إن اصبع السبابة الذي يشهد لله بالوحدانية في الصلاة يرفض أن يكتب حرفاً واحداً يقر به حكم طاغية ” .
وأما أنتم يا من قتلتم وتقتلون أسود بلادكم استمتعوا بهذا الخزي والذل في الدنيا والآخرة فسيخلد التاريخ ذكركم مع ابي لهب وفرعون ونيرون وغيرهم رحمك الله يا سيدي الرئيس ونم قرير العين ، وهنيئاً لك صحبة النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا ، واطمئن فامتنا لا تزال بخير وفيها رجال صالحون مصلحون يسيرون على دربك درب العزة والكرامة ، وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون.

فريق موقع صنارة
مجموعة كتاب يشكلون جزء من فريق صحيفة الصنارة الاسبوعية يهتمون بالاخبار والسياسية والرياضة والاقتصاد.