الاخبار الارشيف المقالات

سجل يا تاريخ د / زيد خضر

سجل يا تاريخ د / زيد خضر
تشرفت هذا اليوم 25 /6 /2019بالمشاركة في وقفة احتجاجية ضد ورشة البحرين الاقتصادية أمام مقر حزب جبهة العمل الإسلامي في عمان ، وقد تحدث فيها عدد من الشخصيات الوطنية وعبروا عن رفضهم لمؤتمر البحرين ونتائجه وادانوا من حضره بعبارات معبرة ولاذعة ، لكن آذان المجتمعين لا تسمع إلا رنين الدراهم .
سمعت أحد المتحدثين يذكر القرامطة واجتماعهم في البحرين ، فتذكرت القرامطة الفرقة المغالية المنشقة عن الفاطميين والتي تشكلت من الحاقدين على الإسلام والمسلمين ،واسست دولة في ” الأحساء ” شرق جزيرة العرب لإرهاب المسلمين وفي عام 908م أغاروا على الحرم المكي بقيادة زعيمهم ملك البحرين أبو طاهر القرمطي وقتلوا الحجاج وسرقوا الحجر الأسود وأخذوه إلى عاصمتهم ” هجر ” .
واليوم أغار القرامطة الجدد ” الصهاينة وأمريكا ” على بلاد المسلمين واحتلوا فلسطين والأقصى ،وأرادوا أن يبيعوا أرض الإسراء في المزاد العلني في البحرين سائرين على خطى القرامطة الأوائل .
القراطة الأول تشكلوا من الحاقدين والمعادين للإسلام والمسلمين أخذوا الحجر الأسود – المقدس – بحد السيف بعد أن قتلوا أمير مكة وأبادوا جيشه ، والقرامطة الجدد يعادون الإسلام والمسلمين واغتصبوا فلسطين – المباركة – بحد السيف بعد أن قتلوا المدافعين عنها وآخرهم الرئيس الشرعي لمصر الدكتور محمد مرسي .
القرامطة الأوائل سرقوا الحجر الأسود إلى البحرين وغيبوه هناك ، اما القرامطة الجدد فاجتمعوا في البحرين ويريدون أن يبيعوا فلسطين ويقدمون الرشاوى للدول العربية حتى تقبل بالبيع .
لكن القرامطة الأوائل لم يجدوا عرباً ومسلمين يناصرونهم حتى من الشيعة ، أما الجدد فيجدون عرباً ومسلمين يناصرونهم حتى من السنة والشيعة .
اطمئنوا يا سادة : بعد 22 سنة عاد الحجر الأسود إلى مكانه بقوة السلاح وستعود فلسطين بقوة السلاح وتعود للأقصى عزته وبهجته ، وسيزول القرامطة الجدد بملياراتهم كما زال القرامطة الأول بأسلحتهم وأفكارهم العفنة.
وسيسجل التاريخ أفعال القرامطة الجدد ومخازيهم وذلهم ، ولن يرحمهم أبداً وسيثبت أسمائهم إلى جانب ” أبو طاهر الجنابي وأبو رغال العربي ” الذي كان دليلاً لأبرهة الأشرم عندما أراد هدم الكعبة .

 

فريق موقع صنارة
مجموعة كتاب يشكلون جزء من فريق صحيفة الصنارة الاسبوعية يهتمون بالاخبار والسياسية والرياضة والاقتصاد.