نقابة المعلمين
الاخبار الاردن اليوم الارشيف

هذا ما حدث في مدرسة القابسي صباح اليوم

توضيح لما حدث في مدرسة القابسي صباح اليوم وصلنا من المعلم محمد العلمات نائب نقيب المعلمين بالزرقاء .

نفى د. محمد العلامات نائب رئيس فرع الزرقاء ما تناقلته بعض وسائل التواصل الاجتماعي وبعض الصحافة أن عراكا او خلافا وقع مع عدد من الأشخاص الذين قدموا إلى مدرسة القابسي صباح اليوم.

وأضاف بأن مجموعة من الأشخاص قدموا صباح هذا اليوم الأربعاء إلى مدرسة القابسي وقد قامت الإدارة باستقبالهم والتعامل معهم بكل احترام من بداية الزيارة إلى أن تم توديعهم وهذا ما تظهره الفيديوهات الموجودة، والتي سيتم بثها لاحقا، وقد قامت إدارة المدرسة بالاستماع لكل الملاحظات التي ابداها مجموعة الزوار.

وبعد ذلك دار حوار مع د. محمد العلامات والذي أكد للحضور انفتاح النقابة على الحوار وأن رئيس الوزراء إلى الان لم يجلس مع النقابة رغم الدعوات والكتب الرسمية التي تطلب ذلك والتي أرسلتها النقابة للحكومة..
وطلب من الأهالي أن يتوجهوا ويطلبوا من الحكومة السعي للحوار، وتسريع حل الأزمة.

وطمأن الحضور على أن أبناءنا الطلبة هم أمانة في أعناقنا وأن معلمي مدرسة القابسي قد وقعوا على وثيقة تتعهد بتعويض الطلاب كل ما يفوتهم من مواد وحصص من خلال برامج ستكون بعد انتهاء هذه الأزمة.

ونوه د. العلامات إلى أن الأغلبية الساحقة من أولياء الأمور و المجتمع المحلي متفهمون لمطالب المعلمين وأن علينا جميعا معلمين وأولياء أمور ومجتمع المحافظة على السلم المجتمعي وعدم المساس به مطلقا وإدانة كل من يعبث به.

وأكد أن تعال للأصوات حصل وتكرار لمقاطعته أثناء الحديث ومحاولات للاستفزاز التي تم احتواؤها وتجاوزها، وأكد أن المجموعة خرجت من المدرسة بعد أن تفهمت مطالب المعلمين وطالبت الحكومة والنقابة بسرعة انهاء هذه الأزمة، ووعد عضو النقابة أ. خليل سالم بإيصال الملاحظات للنقابة.
وأكد مدير المدرسة وعدد من المعلمين عدم وقوع أي احتكاك نهائيا وأنه كان مجرد حديث ارتفعت فيه الأصوات في بعض لحظاته وتم استيعاب ذلك من قبل الإدارة والنقابة.

كما أكد عدد من المعلمين في مدرسة القابسي معرفتهم لعدد من الأشخاص القادمين وبأنهم ليسوا أولياء أمور وليس لهم أي أبناء في المدرسة، وأنهم على علاقة شخصية مع بعضهم.

فريق موقع صنارة
مجموعة كتاب يشكلون جزء من فريق صحيفة الصنارة الاسبوعية يهتمون بالاخبار والسياسية والرياضة والاقتصاد.