الارشيف انتخابات شبابيك

الاحوال الانتخابية في دائرة الزرقاء الاولى – وخزات 1

تشير آخر التنبؤات الانتخابية لدائرة الزرقاء الاولى الى تشكيل عدة تيارات شعبية للمشاركة في الترشح او التاثير على نتائجها وذلك لوجود تخوفات من تكرار ما حدث في السابق من تدخلات رسمية والسماح بممارسة المال السياسي الذي كان له الاثر الاكبر بافرازات المجلس الحالي .

ومع تشكل هذه التيارات الشعبية تولدت موجة حارة من المنافسات الانتخابية ادت لتراشق الاتهامات المتفرقة بين اكبر تيارين بعدما اطلق احد التيارات عناصرة ليبث بان هناك احد الضباط المسؤولين يقوم بدعم تيار منافس له من خلال علاقته باحد مؤسسي التيار وذلك بهدف استمرار التيار الذي اطلق الاتهام في الساحة الزرقاوية لوحده دون منافسين وهو ما تسبب بحالة استياء شعبي كبيرة انعكست سلبا على التيار الذي بدا منافساته باساليب مكشوفة لم يتقبلها المواطن او المسؤول .

الحمد لله بأن دوائر صنع القرار كانت متفهمة ولم ولن تسمح لاي كان مهما توطدت علاقاته بهم ان يقوم باستغلال هذه العلاقات لبث ادعاءات غير دقيقة او استخدامها لتحقيق مصالح شخصية او انتخابية على حساب التيارات المتنافسة الاخرى حيث كان الرد حازما وربما انه سيؤدي الى تقليص هذه العلاقات بعد الاستياء الذي اعرب عنه عدد من رموز الزرقاء ووجهائها خلال جلساتهم الشعبية .

كما هبت على الساحة الانتخابية موجة من الشائعات عن تحالف العين والوزير السابق بسام حدادين مع الكتلة التي يقوم بنشكيلها رئيس بلدية الزرقاء السابق محمد موسى الغويري وهو ما نفاه وشد على نفيه العين بسام حدادين في اكثر من موضع ما يشير ويوكد بان هناك من يحاول الزج باسماء ورموز في هذه الانتخابات لاستكمال التحالفات الانتخابية وتشكيل الكتل التي بات تشكيلها صعب جدا عليهم.

كما انطلقت موجة الله اعلم بحقيقتها واهدافها بان رئيس بلدية الزرقاء الحالي المهندس عماد المومني يقوم حاليا بتشكيل كتلة انتخابية قوية لخوض الانتخابات النيابية وبانه تحالف مع النائب طارق خوري وعدد من المؤثرين في الانتخابات ضمن التيار الشعبي الذي قام بتاسيسه، الا ان مصادر مطلعة بالشان الانتخابي رجحت بان المومني لن يترشح للنيابة لكنه يحاول ان يكون مؤثرا فيها لتحقيق مصالح معنوية اخرى ستكون بديلة بحال لم يتمكن من الاستمرار برئاسة بلدية الزرقاء .

وانتشر خبر عزم  عضو مجلس المحافظة الشيخ سلامه البلوي الترشح للانتخابات النيابية سريعا بعدما اجرى عدة اتصالات مع رموز ووجهات لتشكيل نواة كتلة سيخوض الانتخابات بها ويقوم حاليا باستقبال محبيه ومؤيديه يوميا في ديوانه لكن المصادر المطلعة رجحت بان البلوي لن يكمل الترشح ولن يستمر في الانتخابات لاسباب لا داعي لذكرها .

على الجانب الاخر نجد بان المهندس الدكتور خالد البلوي قام بتشكيل تيار شعبي ” كلنا الزرقاء ” يضم نحو 80 خبيرا من حملة الشهادات العليا وخبراء باعداد الدراسات والخطط والمشاريع التنموية ومن المتوقع ان يكون لهذا التيار شأن عظيم في الساحة الزرقاوية خاصة وان البلوي اعلن بانه لن يترشح للانتخابات لكن التيار سيكون داعما لاي مرشح يمكن ان ينفذ رؤية التيار وخططه التنموية .

تخوفات المرشحين والمواطنين من تكرار التدخلات في الانتخابات وممارسة المال السياسي لا زالت قائمة ولن نلحظ اي اجراء او خطوة يمكن ان تعزز مصداقية الانتخابات القادمة وانتهاء الاخطاء السابقة ما يشير لضرورة معالجة هذا الجانب لرفع نسبة المشاركة في الانتخابات ولتجاوز الانتقادات المستمرة .

اللافت بان الرموز الانتخابية المؤثرة حقا في الانتخابات ممن لديها قواعد شعبية حقيقية لا زالت بعيدة عن المشهد الانتخابي وتحاول كسب ود جميع التيارات والرموز بدون الالتزام مع اي منها ومن المتوقع ان يحظى احد الراغبين بالترشح بدعم عدة تيارات كونه المرشح الوحيد المؤثر شعبيا في الساحة الانتخابية .

الحلقة القادمة – دحلان يطيح برموز الانتخابات في دائرة الزرقاء الاولى والثانية .. تابعونا

فريق موقع صنارة
مجموعة كتاب يشكلون جزء من فريق صحيفة الصنارة الاسبوعية يهتمون بالاخبار والسياسية والرياضة والاقتصاد.