الاخبار الاردن اليوم الارشيف

شركة التكسي المميز تعتذر للشعب الاردني على حادثة المليون دينار

أثارت حادثة إيهام سائق تاكسي بالعثور على مبلغ كبير من المال يبلغ مليون و700 ألف دولار في العاصمة عمّان، استغراب الكثير من الأردنيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتساؤلات آخرين حول العقوبة التي ستلحق به جراء احتياله وادعاءه بالعثور على المال والذهب واعادتها للامن، وهو الأمر الذي تبين لاحقا بأنه ‘كذب واحتيال’.

وبعد ساعات من القبض عليه وانهاء التحقيقات معه من قبل الأجهزة الأمنية، جرى توديعه للمدعي العام المختص هو ومالك مكتب التاكسي، حيث قرر المدعي العام توقيفهما في احد مراكز الاصلاح والتاهيل لمدة اسبوع عن تهمة الاحتيال .

وفي السياق، يقول أحد الخبراء القانونيين إن تهمة سائق التاكسي هي ‘استعمال طرق احتيالية لتحقيق أهداف شخصية’، بالاضافة إلى اتهام مالك مكتب التاكسي بالتهمة ذاتها ‘في حال ثبتت عليه’.

وينص القانون الأردني بـ ‘الحبس من 6 اشهر إلى 3 سنوات والغرامة المالية من 200 إلى 500 دينار أردني’ على كل من يثبت إدانته بتهمة ‘الاحتيال’ ، وهي العقوبة التي قد تقع بحق المتهمين.

ويشير الخبير القانوني -الذي فضل عدم الكشف اسمه-، إن مالك مكتب التاكسي رغم اتهامه، يبقى بريئاً حتى تثبت ادانته بـ ‘الاحتيال’.

وأوضح  أن على النيابة العامة اثبات ادانة مالك التاكسي وتورطه برفقة سائق التاكسي بالاحتيال، وفي هذه الحالة سيتم ايقاع العقوبة عليه وفقا للقانون الأردني، وكما يراها القاضي.

وأثارت الحادثة جدلاً كبيرا في المجتمع الأردني خلال الأيام والساعات القليلة الماضية، بعد ادعاء سائق التاكسي بالعثور على المبلغ المالي والذهب، وهو الامر الذي يعتبر ‘احتيال والتظاهرة بأمر لا حقيقة له’.

وكانت  شركة التكسي المميز قد أوضحت في بيان لها ملابسات وحيثيات الواقعة التي تتعلق بأحد سائقي الشركة بالعثور على مبلغ كبير وقد تبين عدم صحة الواقعة.

وقالت الشركة إن السائق وبعد أن وقعت عليه غرامات تأخير يومين لشركتنا بالاضافة الى مخالفات بنحو 200 دينار، اختلق هذه الواقعة بهدف التكريم وتجاوز أخطائه، وهو ما فهمناه لاحقاً للواقعة.

يذكر أن الأمن العام قد نفى عثور شخص على مبلغ مالي كبير وتسلمه لرجال الامن، مؤكدا انه لم يرد لاي من الوحدات الشرطية بلاغا بفقدان اية مبالع مالية كبيرة ، كما انه لم يتم استلام اية مبالغ مالية من اي شخص .

وقال الأمن العام في حينها، إن أحد الاشخاص جرى استدعاءه للحضور للتكريم من قبل مديرية الامن على اثر قيامه بالتعاون مع رجال الامن العام والابلاغ عن عدد من الاشخاص المطلوبين وان ذلك الشخص قام باختلاق قصة العثور على مبالغ مالية كبيرة امام مدراءه وكانها سبب لتكريمه، وجرى استدعاء ذلك الشخص وبالتحقيق معه اعترف باختلاق تلك القصة كسبب للتكريم امام مدراءه ، حيث قاموا بتعميم الحادثة دون التوثق والتاكد منها ونشرها عبر وسائل الاعلام المختلفة وسيتم توديع ذلك الشخص للقضاء لاتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة بحقه .

بيان شركة التكسي المميز

أصدرت شركة التكسي المميز بيان اعتذار من الشعب الأردني عن قضية سائقها الذي ادعى عثوره على مبلغ مالي كبير وتسليمه للجهات المعنية.

وقالت في البيان: إننا في الشركة اذ نعتذر أشد الاعتذار للشعب الاردني الكريم وللأجهزة الأمنية ولأمانة عمان ومختلف وسائل الاعلام لعدم صحة الواقعة والتي حيكت بخداع من قبل مختلقها ولكنها لم تنطل على الأجهزة المعنية فإن الشركة تقر بأنها وقعت في هذا الشرك من قبل السائق وخصوصاً ان الواقعة تحمل مضموناً من صفات شعبنا الاردني الطيب على اختلاف مواقع عملهم وبما عرف عنهم من صدق واخلاق وكرامة وأمانة.

وأضافت: بداية، ولتكون الرواية واضحة، فإن السائق وبعد ان وقعت عليه غرامات تأخير يومين لشركتنا بالاضافة الى مخالفات بنحو 200 دينار، اختلق هذه الواقعة بهدف التكريم وتجاوز أخطائه، وهو ما فهمناه لاحقاً للواقعة.

وتابعت : كما تبين الشركة ان السائق خدعها بأنه سلّم المبلغ للأجهزة الأمنية إلا ان خطأنا نحن كان عدم التأكد من صحة الواقعة من تلك الأجهزة التي نعتز بها.

وقالت : نؤكد اعتذارنا للجهات التي قامت بالتكريم بدافع وطني وبهدف تعزيز السلوك الإنساني الذي يتميز به الشعب الاردني ويحض عليه ديننا الاسلامي الحنيف، وأولى هذه الجهات أمانة عمان الكبرى، هذه المؤسسة التي تلاحق كل فعل طيب على هذه الارض الأردنية.

وأضافت: نصدر بياننا هذا ونحن على قناعة بان الامانة والاخلاص في العمل ستظل نبراساً في عملنا ولكل سائق وعامل لدينا.. وتاريخنا يشهد على ذلك، وإسألوا من فقد غرضاً أو مالاً في مركباتنا التي تجوب الشوارع لخدمة ناس هذا البلد الطيب أهله رؤيا

فريق موقع صنارة
مجموعة كتاب يشكلون جزء من فريق صحيفة الصنارة الاسبوعية يهتمون بالاخبار والسياسية والرياضة والاقتصاد.